اليوم: الخميس    الموافق: 27/07/2017    الساعة: 06:36 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
فيس بوك
تويتر
rss
يوتيوب
توتنهام يعود بفوز جذاب من أرض واتفورد
02/01/2017 [ 00:10 ]
توتنهام يعود بفوز جذاب من أرض واتفورد

قدم توتنهام استعراضاً كروياً أمام مضيفه واتفورد، ليفوز عليه 4-1 الأحد على ملعبه "فيكاريدج رود"، في المباراة الأولى لسنة 2017، وذلك ضمن المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإنكليزي الممتاز.

ويدين فريق المدرب الأرجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو بفوزه الرابع توالياً، إلى الثنائي هاري كين وديلي آلي اللذين تقاسما الأهداف.

وهي المرة الأولى يسجل فيها توتنهام أربعة أهداف على الأقل في مباراتين توالياً خارج ملعبه (فاز في المرحلة السابقة على ساوثهامبتون 4-1) منذ تشرين الأول/أكتوبر 1960.

وبهذا الفوز، صعد توتنهام إلى المركز الرابع بفارق الأهداف أمام مانشستر سيتي الذي خسر السبت أمام ليفربول الثاني (صفر-1)، وبفارق نقطة خلف مباراة أرسنال الذي بات ثالثاً بعد فوه على كريستال بالاس بثنائية نظيفة.

واستعد توتنهام بأفضل طريقة للقاء المرتقب الأربعاء ضد ضيفه تشيلسي اللندني المتصدر، بفارق 10 نقاط عن توتنهام.

وفي المقابل، تجمد رصيد واتفورد عند 22 نقطة في المركز الثالث عشر بعد تلقيه الهزيمة التاسعة.

وحسم توتنهام الذي لم يسبق له الخسارة أمام واتفورد في أي من المواجهات السبع بينهما، في الشوط الأول بعدما تقدم بثلاثية نظيفة.

وافتتح لاعبو بوكيتينو التسجيل في الدقيقة 26 إثر لعبة جماعية شارك فيها كين ثم أنهاها بتسديدة في الشباك من زاوية ضيقة بعد تمريرة من كيران تريبيير الذي كان أيضاً خلف الهدف الثاني الذي سجله كين أيضاً في الدقيقة 33، إثر تمريرة عرضية من الجهة اليمنى تلقفها المهاجم الدولي مباشرة في الشباك من مسافة قريبة.

وهذا هو الهدف الرابع لكين في مبارياته الثلاثة الأخيرة في الدوري، بعد سلسلة من سبع مباريات متتالية من دون أي هدف.

كما أنها المرة الأولى منذ آذار/مارس 1997 يتقدم فيها توتنهام بثلاثية نظيفة في الشوط الأول، حينما تغلب على سندرلاند 4-صفر.

وفي الشوط الثاني، أدى كين دور المرر في الهدف الثالث الذي سجله آلي في الدقيقة 41، بعد خطأ من المدافع يونس كابول في التعامل مع كرة مررها الدولي الإنكليزي.

وفي الثواني الأخيرة من الشوط الثاني، وجد آلي نفسه وحيداً أمام الحارس البرازيلي المخضرم هوريليو غوميش إثر تمريرة طولية من كين، فسدد الكرة في الشباك دون مضايقة (90+1).

أما واتفورد، فانتظر حتى الدقيقة الثانية من الوقت الضائع لتسجيل هدفه الوحيد، إثر ركلة حرة وصلت إلى القائم الأيسر حيث كابول، الذي سدد كرة ارتدت من الحارس الفرنسي هوغو لوريس، قبل أن تعود إليه فيتابعها في المرمى.

» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
رام الله/ اسوار برس كشفت دراسة علمية فلسطينية عن جملة من المعيقات التي تقف امام تطور الصحافة الاستقصائية في فلسطين ز أن أهم المعيقات الذاتية تمثلت في الخوف من صعوبة إنجاز التحقيقات الاستقصائية بالإضافة إلى الخوف من الملاحقة الأمنية أو ذوي النفوذ
الأحوال الجوية
اسواربرس: لم تكن طفولة المكسيكية كارلا جاسينتو حكاية خيالية سعيدة، ولكن في الثانية عشر من عمرها، ظنت بأنها وجدت فارس أحلامها. كارلا: "اشترى لي الملابس الجميلة واهتم بي. قال لي إنني سأكون أميرته". حبيب كارلا الجديد كان أكبر منها سناً، لكنه قال لها إنه يريد إنشاء عائلة معها، وبالنسبة لطفلة تعاني من ظروف حياة صعبة، كان عرضه أشبه بمعجزة. كارلا: "ظننت بأنني سأكون زوجته وحب حياته". بعد ثلاثة أشهر، تغير كل شيء، وبدأت تلاحظ احتياله.. نزع قناع فارس الأحلام وقال لها إنه قواد، وأنها ستعمل كبائعة هوى في شوارع المدينة.
اسواربرس: لا تخلو المدارس من الطالب المتمرد أو المشاغب، إذ نجده طائشاً، قليل الانتباه في الفصل ضعيف القدرة على ضبط نفسه ويخلق جواً مشحوناً بالفوضى، ويتفنن في استفزاز المعلمين والزملاء، من خلال اصدار الاصوات والصراخ وضرب الطلبة والتلفّظ بالالفاظ النابية، وهناك حالات أخرى يتطاول على المعلم ويعلّق عليه أيضًا، كما لا يتيح للعملية التربوية أن تسير في طريقها الصحيح. التدريس مهنة ليست سهلة كما تبدو للجميع، فهي من أصعب المهن على الإطلاق، خصوصاً في عصرنا الحالي والتكنولوجيا التي اجتاحت كل جوانب الحياة وتغيّر نوعية الطلاب وعقولهم، فقد أصبح من الصعب فهم ما يفكرون به.
اسواربرس : كاريكاتير عيد العمال
القائمة البريدية
أســـعار العمـــلات
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.49.5 3.48
الدينــار الأردنــــي 4.93 4.93
الـــيــــــــــــورو 4.03 4.04
الجـنيـه المـصــري 0.20 0.21