اليوم: السبت    الموافق: 29/04/2017    الساعة: 03:28 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
فيس بوك
تويتر
rss
يوتيوب
" وعد ترامب "
12/01/2017 [ 00:48 ]
" وعد ترامب "
منتصر حمدان

" وعد ترامب "

نقل السفارة الاميركية الى القدس المحتلة، يشكل حلم تاريخي لاغلبية زعماء وقادة دولة الاحتلال الاسرائيلي حيث سعوا لسنوات طويلة الى تحقيق هذا الحلم، لكن بالنسبة لرئيس الوزراء الاسرائيلي بينيامين نتنياهو فان الامر بات يمثل مسألة حياة او موت سياسي لان تنفيذ  هذه الخطوة من قبل الادارة الاميركية الجديدة  تشكل حبل نجاة للمأزق الحاد الذي يعيشه نتنياهو في هذه المرحلة بسبب  التحقيق معه في قضايا الفساد وتلقي الرشاوي والهدايا ، ما يعني ان تنفيذ دونالد جون ترامب لوعده بنقل السفارة سيكون بمثابة هدية بل مجموعة هدايا للاسرائيليين  ولرئيس حكومتهم الحالية.

في المنطقة العربية والدولة الاسلامية لا يمكن ان يفهم قرار الرئيس الاميركي الجديد بنقل السفارة الى القدس، الا انه  فتح مواجهة شاملة بين الاميركيين والاسرائيليين مع العالم الاسلامي والعربي، سيما ان هذا القرار لا يوجد اي سند قانوني دولي او  اقليمي يدعم تطبيقه، بل ان تنفيذه يمثل كشفا حقيقيا للنوايا الاميركية التي رعت  ما اطلق عليها عملية السلام طيلة سنوات دون  ان تفضي الى انهاء احتلال اسرائيل لارض فلسطين، كما انه يمثل انتهاكا لقرارات الشرعية الدولية  التي تعتبر القدس مدينة محتلة وفق قرار التقسيم 181 ، وبالتالي فان  نقل السفارة الاميركية الى اراضي محتلة  يعني انها تشارك قوة الاحتلال الاولى " اسرائيل" في هذا الاحتلال وتدعم احكام قبضة دولة الاحتلال على مدينة محتلة هي القدس التي تحمل ما تحمله من معاني وطنية ودينية بالنسبة للفلسطينيين والعرب والمسلمين والمسيحيين في ارجاء العالم وليس في المنطقة.

ان امعان الرئيس الامريكي الجديد في انتهاج هذه السياسة منذ توليه منصبه كرئيس للولايات المتحدة الاميركية واقدامه على نقل السفارة الى القدس المحتلة ، يعني في حقيقة الامر  بانه ينفيذ "الموت الرحيم"  لعملية السلام  التي ترقد في غرفة الانتعاش منذ سنوات طويلة، ويحدث فتحة واسعة في جدار السلام المتآكل ويسرع سيلان مياه جارفة الحقد والكراهية والتطرف ويسحق بذلك جهود  المنادين بالسلام كخيار استراتيجي  ويعيد الامور الى مربعاتها الاولى من المواجهة المفتوحة بين قوة الاحتلال" اسرائيل" وشعوب المنطقة برمتها.

 المنطقة العربية التي مازالت تعيش تداعيات الغرق في الدماء بسبب حالة الصراع والاقتتال التي اريد منها تفتيت دول عربية وتغير معالم دول اخرى لاحكام قبضة الاميركيين وتوسيع نفوذهم ومصالحهم في مناطق جديدة، اقل ما تحتاجه هو هذه الشرارة النارية التي يرميها ترامب لتمهد الطريق لاشتعال حرائق وسفك دماء دفاعا عن القدس وما تتعرض له من اذى واضرار ويطبق  ترامب بذلك المثل العربي " جاجة حفرت على رأسها عفرت".

» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
رام الله / اسوار برس: اعلن عن انطلاق عن حراك جديد للمستهلكين الفلسطينيين باسم" حراك –بكفي يا شركات الاتصالات"، حيث يضم الان عضوية 44 الف مشترك يطالبون بما وصفوه " حراك الحق ورفع ظلم شركات الاتصالات عن الناس.". وحسب ما جاء في بيان الحراك، وصل اسواربرس نسخة عنه: "بما ان شركات الاتصالات كما هو متوقع منها ادارة الظهر لمطالب حراكنا البسيطة والواضحة والتي تم الاشارة لها ببيان 1 +2، وبما ان هذه الشركات لا تهتم ابدا لصرخات المواطن وآهاته، وبما انها مازالت تمارس كل اشكال الغش والغبن والخداع الذكي،وبما ان تلك الشركات لا تلتزم بقانون الاتصالات الفلسطين لعام 1996 وقانون حماية المستهلك لعام 2005 ،وتضربهما بعرض الحائط.
الأحوال الجوية
اسواربرس: نشرت صحيفة "الإمارات اليوم" الجمعة، تفاصيل جريمة مقتل مواطنة أردنية وإصابة طفليها طعنا على يد آسيوي داخل منزلهم في منطقة الفيصل بإمارة الفجيرة أمس الخميس. وكان شخص آسيوي (23 عاماً) تسلل إلى منزل إماراتي في منطقة الفيصل بإمارة الفجيرة، وسدد إلى زوجته (الأردنية ـــ 39 عاماً) وطفليهما (11 عاماً، وتسعة أعوام) وخادمتهم (آسيوية)، طعنات بسلاح أبيض، قبل أن يفر هارباً من المكان.
اسواربرس: لا تخلو المدارس من الطالب المتمرد أو المشاغب، إذ نجده طائشاً، قليل الانتباه في الفصل ضعيف القدرة على ضبط نفسه ويخلق جواً مشحوناً بالفوضى، ويتفنن في استفزاز المعلمين والزملاء، من خلال اصدار الاصوات والصراخ وضرب الطلبة والتلفّظ بالالفاظ النابية، وهناك حالات أخرى يتطاول على المعلم ويعلّق عليه أيضًا، كما لا يتيح للعملية التربوية أن تسير في طريقها الصحيح. التدريس مهنة ليست سهلة كما تبدو للجميع، فهي من أصعب المهن على الإطلاق، خصوصاً في عصرنا الحالي والتكنولوجيا التي اجتاحت كل جوانب الحياة وتغيّر نوعية الطلاب وعقولهم، فقد أصبح من الصعب فهم ما يفكرون به.
اسواربرس: كاريكاتير للفنان الفلسطيني محمد سباعنة
القائمة البريدية
أســـعار العمـــلات
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.77 3.78
الدينــار الأردنــــي 5.32 5.33
الـــيــــــــــــورو 4.03 4.04
الجـنيـه المـصــري 0.20 0.21