اليوم: الاثنين    الموافق: 27/03/2017    الساعة: 10:43 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
فيس بوك
تويتر
rss
يوتيوب
الأونروا تنظم معرضًا لمشغولات خريجات مبادرة التدريب المهني
16/02/2017 [ 16:29 ]
الأونروا تنظم معرضًا لمشغولات خريجات مبادرة التدريب المهني

غزة -اسواربرس: 

تحت عنوان "غدًا أجمل"، استضافت الأونروا اليوم معرضًا لمشغولات 175 خريجة من مبادرة التدريب المهني. وقد حضر المعرض كل من مدير عمليات الأونروا، السيد بو شاك، ومدير مركز تدريب غزة السيد جميل حمد فضلًا عن مجموعة من موظفي الأونروا والمؤسسات المجتمعية الشريكة.

وتضمن المعرض تقديم منتجات خمسة أنواع من المشاريع التي تشمل كل من التصنيع الغذائي، وتصفيف الشعر، وتصميم المواقع، ورعاية الطفولة المبكرة والتصوير. ويتيح هذا المعرض فرصة جيدة للمشاركات لعرض منتجاتهم وخدماتهم للمجتمع المحلي في غزة بما في ذلك الزبائن، والشركاء المحتملين.

استمرت مبادرة التدريب المهني التي نظمها مركز تدريب غزة في 2016 لستة أشهر واستهدفت ما مجموعه 466 شاب وشابة ويعتبر 58 في المائة من مجموع الطلاب من الأسر المصنفة على شبكة الأمان الاجتماعي- أي الأسر التي يعيش الفرد فيها بأقل من 1.74 دولار في اليوم. وهدفت المبادرة  إلى تمكين الشباب من لعب دور هام في توفير الدخل المادي لأسرهن والمشاركة في التنمية المجتمعية. وتم تمويل التدريب من قبل الاتحاد الأوروبي وحكومة منطقة إقليم الباسك.

وقد غطى التدريب مجموعة متنوعة من المواضيع شملت ما يلي: رعاية الطفولة المبكرة، والتصنيع الغذائي، والتصوير، وتصفيف الشعر ومنتجات التجميل، وتصميم المواقع الالكترونية، والتصوير والوسائط المتعددة بالإضافة للمهارات الناعمة وتدريب النوع الاجتماعي.

ولممارسة المهارات التي اكتسبوها أثناء التدريب، حظي المشاركون بفرصة التدريب العملي لمدة ستة أشهر في 133 شركة خاصة  في قطاع غزة بالتنسيق مع برنامج خلق فرص عمل بإشراف مدربي كلية تدريب غزة.

وقد علّقت بسمة عية، إحدى خريجات المبادرة البالغة من العمر 20 عام، على تجربتها قائلة: "اعتقدت أن رسوبي في توجيهي سوف ينهي كل آمالي. ولكن عندما سمعت حول المبادرة من أخي شعرت بأنني لا زلت أملك الفرصة لتحقيق حلمي.التحقت بالتدريب وتعلمت الكثير حول مبادئ البرمجة الأساسية وأدوات وتقنيات تصميم المواقع. فيما بعد، حظيت بفرصة تدريب عملي مدفوعة في إحدى شركات تقنية المعلومات المحلية حيث صممت بنجاح العديد من المواقع الالكترونية بما في ذلك موقع عقاري وموقع لطلب الطعام. كما أضافت، "بفضل الدخل الذي جنيته من هذا التدريب، تمكنت من مساعدة عائلتي في إصلاح المنزل ودفع فواتير الكهرباء. أعمل الآن بشكل مستقل في مجال تقنية المعلومات وسوف ألتحق بدورات متقدمة في هذا المجال للمضي قدمًا في مجال عملي."

تأسّس مركز تدريب غزة التابع للأونروا في عام 1953 ومنذ ذلك الحين تم تخريج أكثر من 21,000 طالب من خلال برنامجه الحيوي التعليم والتدريب المهني والتقني الذي تم تقديمه في المقام الأول لمساعدة اللاجئين الشباب لاستثمار طاقاتهم في تطوير بلدهم وخلق حياة كريمة لأنفسهم ولأسرهم في سبيل خدمة الهدف الثامن من أهداف التنمية المستدامة والذي يدعو لتحقيق مستويات أعلى من الإنتاجية الاقتصادية من خلال التنويع، والارتقاء بمستوى التكنولوجيا، والابتكار.

» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
رام الله / اسوار برس: اعلن عن انطلاق عن حراك جديد للمستهلكين الفلسطينيين باسم" حراك –بكفي يا شركات الاتصالات"، حيث يضم الان عضوية 44 الف مشترك يطالبون بما وصفوه " حراك الحق ورفع ظلم شركات الاتصالات عن الناس.". وحسب ما جاء في بيان الحراك، وصل اسواربرس نسخة عنه: "بما ان شركات الاتصالات كما هو متوقع منها ادارة الظهر لمطالب حراكنا البسيطة والواضحة والتي تم الاشارة لها ببيان 1 +2، وبما ان هذه الشركات لا تهتم ابدا لصرخات المواطن وآهاته، وبما انها مازالت تمارس كل اشكال الغش والغبن والخداع الذكي،وبما ان تلك الشركات لا تلتزم بقانون الاتصالات الفلسطين لعام 1996 وقانون حماية المستهلك لعام 2005 ،وتضربهما بعرض الحائط.
الأحوال الجوية
اسواربرس: نشرت صحيفة "الإمارات اليوم" الجمعة، تفاصيل جريمة مقتل مواطنة أردنية وإصابة طفليها طعنا على يد آسيوي داخل منزلهم في منطقة الفيصل بإمارة الفجيرة أمس الخميس. وكان شخص آسيوي (23 عاماً) تسلل إلى منزل إماراتي في منطقة الفيصل بإمارة الفجيرة، وسدد إلى زوجته (الأردنية ـــ 39 عاماً) وطفليهما (11 عاماً، وتسعة أعوام) وخادمتهم (آسيوية)، طعنات بسلاح أبيض، قبل أن يفر هارباً من المكان.
اسواربرس: لا تخلو المدارس من الطالب المتمرد أو المشاغب، إذ نجده طائشاً، قليل الانتباه في الفصل ضعيف القدرة على ضبط نفسه ويخلق جواً مشحوناً بالفوضى، ويتفنن في استفزاز المعلمين والزملاء، من خلال اصدار الاصوات والصراخ وضرب الطلبة والتلفّظ بالالفاظ النابية، وهناك حالات أخرى يتطاول على المعلم ويعلّق عليه أيضًا، كما لا يتيح للعملية التربوية أن تسير في طريقها الصحيح. التدريس مهنة ليست سهلة كما تبدو للجميع، فهي من أصعب المهن على الإطلاق، خصوصاً في عصرنا الحالي والتكنولوجيا التي اجتاحت كل جوانب الحياة وتغيّر نوعية الطلاب وعقولهم، فقد أصبح من الصعب فهم ما يفكرون به.
اسواربرس: كاريكاتير للفنان الفلسطيني محمد سباعنة
القائمة البريدية
أســـعار العمـــلات
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.77 3.78
الدينــار الأردنــــي 5.32 5.33
الـــيــــــــــــورو 4.03 4.04
الجـنيـه المـصــري 0.20 0.21