اليوم: الخميس    الموافق: 27/07/2017    الساعة: 06:37 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
فيس بوك
تويتر
rss
يوتيوب
مؤتمر «مصالحة» بين ليبيا وإسرائيل
14/03/2017 [ 10:24 ]
مؤتمر «مصالحة» بين ليبيا وإسرائيل

اسواربرس:

كشفت صحيفة «معاريف» الإسرائيلية، أمس، عن عقد مؤتمر للمصالحة بين ليبيا واليهود الذين يعيشون فيها، وبين إسرائيل، تقرر أن يُعقد في حزيران المقبل، في جزيرة رودس اليونانية، بحضور عدد من المسؤولين الإسرائيليين والليبيين.

المؤتمر، وفق الصحيفة، تقرر بمناسبة مرور خمسين عاماً على «طرد» اليهود من ليبيا، عام 1967، ومن المقرر أن يشارك فيه وزراء وشخصيات سياسية من ليبيا وإيطاليا وبريطانيا، إضافة إلى وزراء وسياسيين ومثقفين من إسرائيل.

مع ذلك، أشارت «معاريف» إلى أن المؤتمر لن يحظى باهتمام علني من قبل وزارة الخارجية الإسرائيلية، رغم أن من بين المشاركين وزيرين، هما: غيلا غمليئيل وأيوب قرا، إضافة إلى اللواء في الاحتياط يوم طوب ساميا.
ونقلت الصحيفة عن رئيس «الاتحاد العالمي للمهاجرين اليهود من ليبيا»، رفائيل لوزون، أن المشاركين في المؤتمر سيتداولون مسألة إقامة علاقات بين ليبيا وإسرائيل، لافتاً إلى أن الهدف هو «حوار ومصالحة على طريقة العلاقات القائمة بين إسرائيل والمغرب».
ووفق لوزون، «في كل اتصالاتي مع شخصيات ليبية، اكتشفت أنه رغم الانقسام القائم في هذه الدولة، لم أجد أي مجموعة ليبية اليوم، لا تريد إقامة علاقات مع إسرائيل. وأعتقد أن بالإمكان التوصل إلى ذلك»، وأضاف: «توجد شخصيات سياسية ليبية بارزة أرادت زيارة إسرائيل في إطار وفد رسمي، إلا أن وزارة الخارجية الإسرائيلية ترددت، ولم تخرج الزيارة إلى حيز التنفيذ».
وفيما لم تنف الخارجية الإسرائيلية ما ورد على لسان لوزون، أشارت مصادر دبلوماسية إسرائيلية إلى أن «الموضوع معقد»، لافتة إلى أنه «درس في السابق الموافقة على زيارة وفد ليبي لإسرائيل، لكننا نفضل أن تكون الأمور أكثر أماناً وبلا مخاطرة».


(الأخبار)

» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
رام الله/ اسوار برس كشفت دراسة علمية فلسطينية عن جملة من المعيقات التي تقف امام تطور الصحافة الاستقصائية في فلسطين ز أن أهم المعيقات الذاتية تمثلت في الخوف من صعوبة إنجاز التحقيقات الاستقصائية بالإضافة إلى الخوف من الملاحقة الأمنية أو ذوي النفوذ
الأحوال الجوية
اسواربرس: لم تكن طفولة المكسيكية كارلا جاسينتو حكاية خيالية سعيدة، ولكن في الثانية عشر من عمرها، ظنت بأنها وجدت فارس أحلامها. كارلا: "اشترى لي الملابس الجميلة واهتم بي. قال لي إنني سأكون أميرته". حبيب كارلا الجديد كان أكبر منها سناً، لكنه قال لها إنه يريد إنشاء عائلة معها، وبالنسبة لطفلة تعاني من ظروف حياة صعبة، كان عرضه أشبه بمعجزة. كارلا: "ظننت بأنني سأكون زوجته وحب حياته". بعد ثلاثة أشهر، تغير كل شيء، وبدأت تلاحظ احتياله.. نزع قناع فارس الأحلام وقال لها إنه قواد، وأنها ستعمل كبائعة هوى في شوارع المدينة.
اسواربرس: لا تخلو المدارس من الطالب المتمرد أو المشاغب، إذ نجده طائشاً، قليل الانتباه في الفصل ضعيف القدرة على ضبط نفسه ويخلق جواً مشحوناً بالفوضى، ويتفنن في استفزاز المعلمين والزملاء، من خلال اصدار الاصوات والصراخ وضرب الطلبة والتلفّظ بالالفاظ النابية، وهناك حالات أخرى يتطاول على المعلم ويعلّق عليه أيضًا، كما لا يتيح للعملية التربوية أن تسير في طريقها الصحيح. التدريس مهنة ليست سهلة كما تبدو للجميع، فهي من أصعب المهن على الإطلاق، خصوصاً في عصرنا الحالي والتكنولوجيا التي اجتاحت كل جوانب الحياة وتغيّر نوعية الطلاب وعقولهم، فقد أصبح من الصعب فهم ما يفكرون به.
اسواربرس : كاريكاتير عيد العمال
القائمة البريدية
أســـعار العمـــلات
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.49.5 3.48
الدينــار الأردنــــي 4.93 4.93
الـــيــــــــــــورو 4.03 4.04
الجـنيـه المـصــري 0.20 0.21