اليوم: الاحد    الموافق: 24/06/2018    الساعة: 19:03 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
فيس بوك
تويتر
rss
يوتيوب
الاعلام المفبرك
01/12/2017 [ 02:02 ]
الاعلام المفبرك

بقلم: منتصر حمدان

تبدأ اليوم الجمعة  فعاليات ملتقى أريج العاشر للصحفيين الاستقصائيين العرب على شاطئ البحر الميت، بمشاركة أزيد من 400 خبير/ة وصحافي/ة في حقل الاستقصاء، وذلك لتبادل الخبرات والتقنيات في إطار 45 جلسة حوارية وورشة تدريب مكثفة، حيث يخصص هذا الملتقى النوعي لمناقشة سبل تعزيز منهج الصحافة الاستقصائية في الوطن العربي، الا ان اهمية عقده هذا العام تنبع من الحاجة الحقيقية لمواجهة مخاطر حقيقية تستهدف الاعلام وتدمير مصداقيته امام الجمهور في ظل محاولات جادة لخلط الحابل بالنابل وجعل المواطن حائر امام محاولات فبركة القصص والروايات وبث الشائعات والاقاويل.

ومن اجل وضع هذه المخاطر امام جمهور واسع من الخبراء العرب والاجانب والصحافيين الاستقصائيين على مستوى المنطقة العربية، حرص القائمون على تنظيم الملتقى ان يعقد تحت شعار: "صحافة الاستقصاء في مواجهة الأخبار الملفقّة"في اشارة واضحة الى ان تبني الصحافة الاستقصائية  التي تستند الى قيم ومبادئ مهنية ابرزها النبش من اجل الوصول الى الحقائق والتحقق والتدقيق من صدقية المعلومات والصور وافلام الفيديو قبل نشرها، تشكل الية مهنية فعالة في مواجهة مخاطر تدمير صدقية الصحافة في العالم العربي من جهة وحماية حق المواطن في الحصول والوصول الى المعلومات الدقيقة والموثقة من جهة ثانية.

وبغية تعزيز هذا الدور المتوقع للصحافة الاستقصائية العربية فان مشاركة صحافيين محترفين امثال ديفيد كاي جونستون، مؤلف أحد أكثر الكتب مبيعا في الولايات المتحدة بعنوان: "صناعة دونالد ترامب"، يعطي مثالا حيا لما يمكن للصحافة الاستقصائية ان تفعله في مجابهة محاولات "الضحك على ذقون" شعوب باكملها في المنطقة، اضافة الى انها تقدم البديل الحقيقي لصحافة الردح وصحافة الشائعات وغيرها من الانماط الاعلامية السائدة في المنطقة.

ومما لا شك فيه ان الجهود المهنية التي تبذلها شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية "أريج" بقيادة الزميلة الصحافية، رنا الصبّاغ، دون كلل او خوف او تردد خلال عقد من الزمن من اجل ترسيخ ثقافة الاستقصاء في منطقة بالغة الصعوبة والتعقيد، يستحق الشكر والثناء والدعم والاسناد في جانب، وتمثل فرصة حقيقية امام الاف الصحافيين العرب للالتفاف حول هذا التوجه كونه يشكل مظلة حقيقية يمكن الاعتماد عليها في الدفاع عن المواطنين باعتبار الصحافة الاستقصائية كما وصفتها الصباغ  عنها :" بانها أداة لخدمة المنفعة العامة وإشاعة الشفافية والمساءلة وسط مناخ قانوني، سياسي، اجتماعي ومهني مليئ بالتحديات والعقبات".

 

ان التحديات الكبيرة التي تواجه الصحافة التقليدية في الوطن العربي تفرض على الصحافيين والمؤسسات الاعلامية بمختلف انواعها واشكالها، مسؤوليات متنوعة ومتعددة في حماية دورها والدفاع عن حقها في ممارسة دورها المهني والتصدي لمحاولات الاحتواء والسيطرة والتحكم واعادة الاعتبار لدورها المهني امام الجمهور الذي لم يعد يثق بما يقدمه اعلامنا العربي، اضافة الى ان الصحافة العربية مطالبة اكثر من اي وقت مضى بضرورة اثبات قدراتها المهنية من خلال تبني منهج جديد يستند الى مبادئ وقيم الصحافة الحقيقة التي تقوم على اسس، الموضوعية الصدق والنزاهة والعدل والانصاف والتحقق من المعلومات ومصادرها، لانها مسؤولة اساسا عما تنشره من  معلومات ومواد اعلامية .

وفي هذا الاطار فان تبني منهج التحقق والتدقيق الفعال للمواد الصحافية وكشف الاجندات الخفية للمصادر، تحمي الصحافة من مخاطر فقدان المصداقية وثقة الجمهور بها اولا، ويعيد الاعتبار لدور الصحافة في ممارسة دورها الحقيقي" كلب الحراسة" لمصالح الناس.

ثلاثة ايام للملتقى ارى بانها فرصة مثالية للاطلاع على تجارب عربية ودولية في مجالات متنوعة للصحافة الاستقصائية وادواتها في مجابهة المخاطر المحدقة بالصحافة في الوطن العربي، وتمثل مناسبة للتشبيك بين مختلف الصحافيين والصحافيات على المستوى الدولي والعربي لبحث افضل الطرق للعمل المشترك من اجل حماية مهنتهم وانفسهم حتى يكونوا "حراس وفرسان الحقيقة" التي ينتظرها الناس بعيدا عن الفبركة والتضليل والخداع.

» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
اسواربرس: كشفت سيدة أمريكية تدعى "سامانثا سالي" عن الكثير من تفاصيل الحياة داخل المناطق التي سيطر عليها تنظيم "داعش" في سوريا؛ حيث عاشت هناك برفقة زوجها عربي الأصل لفترة من الزمن. وحكت سامانثا (32 عامًا) من ولاية إنديانا تفاصيل حياتها مع زوجها موسى الذي انضمَّ إلى صفوف "داعش" ورحلتهما إلى سوريا، مؤكدة أنها وزوجها كانا يخططان للسفر إلى المغرب في محاولة لإعطاء زخم جديد لزواجهما؛ حيث كانت علاقتهما متوترة في بعض الأحيان فيما كان لهما ابنة اسمها سارة وابن لسامانثا من زواجها الأول اسمه ماثيو.
الأحوال الجوية
رام الله / أسوار / تمكنت الشرطة الهندية من استخراج 106 كبسولات من الكوكايين بنجاح من امرأة كانت تحاول - كما يدعى - تهريبها إلى داخل البلاد.
اسواربرس: إذا كان لديك طفل وتعاني مع حاجته لملابس جديدة كل فترة، بسبب التغير السريع في طوله وبنيته الجسمانية، فأخيراً يوجد الحل مع اختراع حديث، لنوع من الملابس التي تنمو مع طفلك.
اسواربرس: صحيفة "اليوم السابع" رسمت "ترامب" وهو يرتدى القلنسوة اليهودية ويحتفل بعيد الحانوكا ويذبح حمامة السلام، فى إشار منها إلى تعاطف ترامب مع اليهود فى إسرائيل .
القائمة البريدية
أســـعار العمـــلات
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.49.5 3.48
الدينــار الأردنــــي 4.93 4.93
الـــيــــــــــــورو 4.03 4.04
الجـنيـه المـصــري 0.20 0.21