اليوم: الاثنين    الموافق: 26/02/2018    الساعة: 01:15 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
فيس بوك
تويتر
rss
يوتيوب
ما وراء شطب الأونروا
21/01/2018 [ 10:17 ]
ما وراء شطب الأونروا

اسواربرس-كتب د.مازن صافي:

 ما وراء شطب الأونروا، هو شطب حق العودة، فرمزية الأونروا بما تنفقه على اللاجئين أهم من تلك الأموال، فهذه الهيئة قد أنشأتها الأمم المتحدة كنتيجة لنكبة 1948، حيث قامت العصابات الصهيونة ودولة الاحتلال بممارسة التطهير العرقي ضد الشعب الفلسطيني، وسرقة مقدراته وتدمير حياته وتشريده في المنافي، في صورة مشابهة لصور الحرب العالمية الأولى والثانية، ولأن قرار التقسيم شمل قيام دولة فلسطينية بجانب دولة اسرائيل وفق ما اتفقت عليه دول الاستعمار وعلى رأسها بريطانيا العظمي والولايات المتحدة الأمريكية، ولكن القرار لم ينفذ، فكانت الأونروا بديل للدولة، ومهمتها الرئيسة تقديم المساعدة للاجئين، ولقد تم ربط استمرار وجودها باستمرار وجود الاحتلال فوق الأرض الفلسطينية المحتلة، ومن البديهي أن زوال الأونروا يرتبط بإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية وعودة اللاجئين وقيام الدولة الفلسطينية، وعاصمتها القدس، ودون ذلك فإن انهيار الأونروا يعتبر انهيار لمنظومة دولية وفشل في مهام ومسؤوليات وقرارات الأمم المتحدة، مما يستدعي قيام الدول الكبرى بعقد مؤتمر دولي خاص بالأونروا لإنقاذها من تغول ترامب وتحريض نتنياهو، ومن هنا نجد خطورة كبرى في قرار الرئيس الأميركي ترامب القاضي بتقليص الدعم المالي للأونروا، ودعوته إلى تصفية هذه الوكالة وإخضاع خدمة اللاجئين الفلسطينيين إلى مفوضية شؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، استجابة للضغوطات الاسرائيلية، وتحدٍ جديدة إزاء الأمم المتحدة، التي صوتت برفض قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

 تقدم الأونروا خدماتها لأكثر من 5.9 ملايين لاجيء فلسطيني مسجل لديها، وموزعين في فلسطين، والأردن، ولبنان، وسورية ومناطق أخرى، وسيؤدي تقليص هذه الخدمات الى انعكاس خطير وسريع على مهام ومسؤوليات الأونروا، مما يعني الوصول لحالة من التدهور الشديد في الوضع الاقتصادي والحياتي للشعب الفلسطيني، وتأجيج الصراع، وعواقب كارثية، وتهديد حقيقي للعملية السياسية والاستقرار، والأمن في المنطقة، وبالتالي فإن عبث ترامب في هذه القنبلة الموقوتة، لن يخضع القيادة والشعب الفلسطيني للابتزاز، وكل أموال الأونروا لا تساوي القدس او حق العودة او الحدود، وأمام ترامب والمجتمع الدولي فقط مدخل واحد وهو الاعتراف بفلسطين دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة وانهاء الاحتلال، فالفلسطيني يطلب الحرية والاستقلال ولا يطلب صدقة من أحد، ولا يخترع بدعة، لأن العلة الأصلية لكل مآسي الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده هو الاحتلال الإسرائيلي والانحياز الامريكي السافر له وتعطيل تنفيذ القرارات الدولية وإدامة عمر الاحتلال وإعدام أي عوامل تنمية واستنهاض للقدرات الفلسطينية.

 

[email protected]

 

» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
وكالات- اسواربرس: احتفل الملايين حول العالم بمناسبة “عيد الغطاس”، وقاموا بالنزول إلى مياه البحيرات والأنهار لاحياء ذكرى معمودية المسيح في نهر الأردن على يد يوحنا المعمدان. وعيد الغطاس أو “الظهور الإلهي” من الأعياد التي يحتفل بها المسيحيون في شهر يناير-كانون الثاني من كل عام، ويرتبط بعيد الغطاس العديد من الأسامي وهي” بيفانيا والثيؤفانيا والأنوار”، ويسبقه قداس العيد، من خلال صلوات ما يسمي بـ”اللقان”، كما يحرص الأقباط على أداء طقس المعمودية لأطفالهم وهو أحد أسرار الكنيسة السبع، خلال صلوات قداس العيد بالكنائس.
الأحوال الجوية
اسواربرس: شهدت قاعة إحدى المحاكم في مدينة لانسينغ في ولاية ميتشيغان الأمريكية لحظات درامية بكى خلالها الحضور لدى سماعهم شهادة إحدى الضحايا وهي تخاطب الطبيب السابق لفريق الجمباز الأولمبي الأمريكي لاري نصار. وخاطبت كايلي ستيفنز التي كانت أسرتها صديقة لأسرة الطبيب نصار وتقول أنه اعتدى عليها منذ أن كانت في السادسة من العمر "أنت كاذب مقزز".
اسواربرس: إذا كان لديك طفل وتعاني مع حاجته لملابس جديدة كل فترة، بسبب التغير السريع في طوله وبنيته الجسمانية، فأخيراً يوجد الحل مع اختراع حديث، لنوع من الملابس التي تنمو مع طفلك.
اسواربرس: صحيفة "اليوم السابع" رسمت "ترامب" وهو يرتدى القلنسوة اليهودية ويحتفل بعيد الحانوكا ويذبح حمامة السلام، فى إشار منها إلى تعاطف ترامب مع اليهود فى إسرائيل .
القائمة البريدية
أســـعار العمـــلات
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.49.5 3.48
الدينــار الأردنــــي 4.93 4.93
الـــيــــــــــــورو 4.03 4.04
الجـنيـه المـصــري 0.20 0.21