اليوم: الخميس    الموافق: 17/01/2019    الساعة: 08:29 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
فيس بوك
تويتر
rss
يوتيوب
دولة الكفاءات
24/08/2018 [ 13:33 ]
دولة الكفاءات

منتصر حمدان

في أوج المؤامرات والخطط والصفقات التي تحاك للنيل من المشروع الوطني الفلسطيني وجنوح بعض القيادات للمس بالخطوط الحمر تحت مبررات وذرائع وشعارات تضليلية، يبرز التحدي الحقيقي امام الشعب بكافة فئاته وقياداته وفصائله واحزابه من أجل قلب الطاولة باتجاه مسارات وطنية واقعية قابلة للتحقق والتطبيق خلافا لكل الشعارات التي طرحت الى حد الملل.

التحدي الاكبر الذي يواجه شعبنا وقضيتنا الوطنية يتجسد في قدرتنا على بناء دولة قابلة للحياة ذات استقلالية وسيادة، لان هدف اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس  لم يعد يختلف عليه فصيل او حزب بعينه ما يفرض علينا جميعا قبول مثل هذا التحدي واثبات قدرتنا الجماعية على انجاز هذا الفعل الوطني الذي قدمنا الشهداء والجرحى والاسرى من اجل الوصول اليه، فعار علينا الاختلاف والافتراق ونحن على "بوابة الدولة " بل علينا الخضوع لارادة الشعب في انجاز هذه المهمة الوطنية الاولى.

التحدي الاكبر الان ليس هزيمة فتح او حماس او التسيد اللحظي للمرحلة القائمة، وليس التحدي ركوب موجة المكابرة والتباهي او الركون للتاريخ ، بل يتمثل في قدرتنا على بناء استراتيجية وطنية تفصيلية للمستقبل وتحشيد كافة القيادات والكفاءات السياسية والعلمية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتربوية لتطبيقها فعلا واقعا على الارض، فعلى كافة الفصائل والاحزاب والمؤسسات بمختلف مسمياتها افراز ما لديها من نخب قادرة على حمل هذه الامانة وتطبيق بنود هذه الاستراتيجية، وليتنافس المتنافسون على البناء ومراكمة الانجازات في سبيل انجاح هذا الجهد الوطني الجماعي ومواجهة كافة معاويل الهدم وبث اليأس والاحباط ومقاومة كل من يعبث في مقدراتنا ومواردنا واسس وقواعد دولتنا، وتجريم اية محاولات لحرف مسارنا الى برامج او خطط وتوجهات حزبية او فئوية بعيدا عن الرؤية الجماعية الموحدة المتمثلة في بناء دولة ذات سيادة واستقلالية.

لم يعد يهمنا الانتماء السياسي لهذا او ذاك بقدر ما يهمنا اساسا ما يتمتع به من قدرات وكفاءة في ادارة الشأن العام بطريقة نزيهة وشفافة، فلحماس نخب اكاديمية واقتصادية واجتماعية ولفتح ايضا مخزون كبير من تلك النخب وبقية الفصائل والاحزاب لها ايضا من الكفاءات  لتقديمها من اجل المرحلة الراهنة المتمثلة في الانتقال من مرحلة السلطة الى مرحلة الدولة وبالتالي فان المطلوب البحث الجدي عن تعديل المفاهيم والمنطلقات باعتبار ان الشعب هو مصدر الشرعية وصاحب الحق في تقرير مصيره ومصير دولته، فلا يجوز ان يخرج علينا فصيل او حزب او قائد سياسي لطرح امكانية القبول بمقترحات جديدة تكون بديلة عن الدولة الواحدة في الضفة الغربية وقطاع غزة وعاصمتها القدس المحتلة، ويجب التعامل بحزم وبلا هوادة مع كل من يروج او يسعى لابرام  اتفاقيات ثنائية وتقديم نفسه بانه الحاكم لهذا الشعب الذي اثبت اكثر  من مرة بانه يتقدم على قادته في الفعل الثوري الذي لا يفقد بوصلته، ويعيد التـأكيد على ان اي بوصلة تؤشر الى غير القدس عاصمة لفلسطين فهى بوصلة مشبوهة وملوثة مهما كانت محاولات تغليفها او تسويقها متقنة.

المطلوب تحشيد الطاقات والموارد والكفاءات والخبرات الوطنية في خوض معركة الانتقال الى الدولة دون اسقاط اهمية اتخاذ قرارات حاسمة باتجاه اعادة تقييم الادوات التي استخدمت وثبت فشلها في ادارة مؤسسات السلطة لصالح فتح الطريق امام نخب وكفاءات حقيقية ومنحها الصلاحيات والمسؤوليات  لتحويل مؤسساتنا الوطنية الى مؤسسات دولة فاعلة وقادرة على اثبات اننا شعب يستحق دولة نفاخر بها الامم وتعيد الاعتبار للمواطن والمواطنة وصون حقوقه فوق هذه الارض.

» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
رام الله / اسوار برس حصد الأريجي أسعد زلزلي جائزته الرابعة هذا العام في مسابقات صحفية محلية وعربية وعالمية عن تحقيقاته التي انجزها بدعم من شبكة إعلاميون من أجل صحافة عربية استقصائية بعد مشاركته سلسلة من التدريبات العملية.
الأحوال الجوية
وكالات - اسواربرس: لقيت مغنية تركية مصرعها، في إطلاق نار وقع في ملهى ليلي في مدينة بودروم التركية الساحلية، التي تعد واحدة من أكثر المناطق جذبا للسياح في البلاد. وذكرت تقارير محلية، أن المغنية هاجر تولو، كانت تغني في ملهى ليلي يدعى "ميدوسا" عندما اقتحم 4 مسلحين المكان وأطلقوا النار.
اسواربرس: مررنا كلنا بذلك الموقف”: طفل يتذمر بلا انقطاع، مراهق لا يتوقف عن الجدال عندما نكون قد أخبرناه بالفعل “لا”. وفوق كل هذا، ربما نكون آنذاك في الوقت النهائي للتسليم في العمل، أو مستائين من تعامل غير سار مع أحد الأقارب، أو منهكين بعد يوم طويل. بينما قد يكون من الصعب للغاية اختيار الكلمات بحرص في اللحظات المحتدمة، إلا أن لكلماتنا تأثيراً ملحوظاً على أطفالنا، بالأخص عندما يتم تكرارها بانتظام. إذا كانت تلك الكلمات عادةً قاسية أو لائمة، فعلى الأرجح فإن علاقتنا مع أطفالنا سوف تعاني. إليك 3 أشياء لا يجب أن تقوليها لأطفالك أبداً:
اسواربرس: صحيفة "اليوم السابع" رسمت "ترامب" وهو يرتدى القلنسوة اليهودية ويحتفل بعيد الحانوكا ويذبح حمامة السلام، فى إشار منها إلى تعاطف ترامب مع اليهود فى إسرائيل .
القائمة البريدية
أســـعار العمـــلات
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.59 3.60
الدينــار الأردنــــي 5.00 5.09
الـــيــــــــــــورو 4..17 4.18
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.20