اليوم: الخميس    الموافق: 17/01/2019    الساعة: 09:07 صباحاً   يتوقيت القدس الشريف
فيس بوك
تويتر
rss
يوتيوب
هدوء
28/08/2018 [ 16:12 ]
هدوء
منتصر حمدان

 

السياسيون الفلسطينييون من الاحزاب والفصائل منغمسون في التفسيرات والاجتهادات لكل حركة او كلمة قد ينطق بها احد اطراف الانقسام واعادة شقلبة الامور، ما جعل المواطن يعيش في حالة دوران غير متناهية دون ان يتمكن من حسم الامر فهل نحن على ابواب اتمام المصالحة ام على ابواب معركة كلامية جديدة ؟، وهل نحن على ابواب  تهدئة  ام هدنة ؟ وهل يجب ان تكون التهدئة او( الهدنة) قبل المصالحة ام بعدها؟،  كل  تلك مؤشرات على الحالة التي وصلنا اليها بايدينا وباصواتنا ولم يعد بالامكان حسم التوجهات او القرارات ما يظهر حالة من عدم الاستقرار وعدم الاتزان في ظل تعميم الشك في كل الاشياء والمواقف مهما اقتربت او ابتعدت عن حقوقنا الوطنية.

تعميم "الشك" يعد من احد اهم معاول الهدم، فهو يهدم الحب ويدمر الأسر، ومسؤول عن خربطة النسيج الاجتماعي، وله علاقة مباشرة وغير مباشرة في  هزيمة الجيوش وضرب مقومات الاقتصاد، وله تأثيرات عميقة في زعزعة بنية المجتمعات ويشكل احد وسائل تدميرها.

نحن كبقية المجتمعات العربية التي تحتكم للعواطف في تفسير المواقف، نعيش حالة من الشك والريبة في كل تفاصيل حياتنا على المستوى الاجتماعي او السياسي او الاقتصادي او التجاري او الثقافي او الامني، ما يوقعنا ضحايا لواقع بالغ الصعوبة والتعقيد ينعكس مباشرة على قدرتنا في اتخاذ القرارات وتطبيقها وسط ضجيج وبهرجة غير مبررتين.

 الكل مسؤول عما نحن فيه وما وصلنا اليه، فالمطلوب منا "الهدوء ثم الهدوء" حتى نستعيد التوازن الداخلي واعادة ترتيب اوضاعنا لمواجهة التحديات وموجات المؤامرة قبل المغامرة في اتخاذ قرارات قد نحتاج لسنوات طويلة لمعالجة نتائجها واثرها على  شعبنا وقضيتنا الوطنية وحقوقنا المشروعة.

الهدوء هو صفة الحكماء والزعماء والقادة في معالجة الاشكاليات التي تعترضهم، والهدوء هو ميزة مهمة في ايصال الافكار والاراء والمقترحات، والهدوء ايضا ميزة للمستمع  الجيد  حتى يكون قادرا على الفهم والادراك والتعامل مع المواقف كل حسب حجمها ومستواها بعيدا عن المغالاة ، وعكس ذلك فان التخبط يسود  وتتعكر الاجواء ويفتح الطريق للشك ويفقد القدرة على التركيز في وقت نحن بامس الحاجة لذلك.

» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
رام الله / اسوار برس حصد الأريجي أسعد زلزلي جائزته الرابعة هذا العام في مسابقات صحفية محلية وعربية وعالمية عن تحقيقاته التي انجزها بدعم من شبكة إعلاميون من أجل صحافة عربية استقصائية بعد مشاركته سلسلة من التدريبات العملية.
الأحوال الجوية
وكالات - اسواربرس: لقيت مغنية تركية مصرعها، في إطلاق نار وقع في ملهى ليلي في مدينة بودروم التركية الساحلية، التي تعد واحدة من أكثر المناطق جذبا للسياح في البلاد. وذكرت تقارير محلية، أن المغنية هاجر تولو، كانت تغني في ملهى ليلي يدعى "ميدوسا" عندما اقتحم 4 مسلحين المكان وأطلقوا النار.
اسواربرس: مررنا كلنا بذلك الموقف”: طفل يتذمر بلا انقطاع، مراهق لا يتوقف عن الجدال عندما نكون قد أخبرناه بالفعل “لا”. وفوق كل هذا، ربما نكون آنذاك في الوقت النهائي للتسليم في العمل، أو مستائين من تعامل غير سار مع أحد الأقارب، أو منهكين بعد يوم طويل. بينما قد يكون من الصعب للغاية اختيار الكلمات بحرص في اللحظات المحتدمة، إلا أن لكلماتنا تأثيراً ملحوظاً على أطفالنا، بالأخص عندما يتم تكرارها بانتظام. إذا كانت تلك الكلمات عادةً قاسية أو لائمة، فعلى الأرجح فإن علاقتنا مع أطفالنا سوف تعاني. إليك 3 أشياء لا يجب أن تقوليها لأطفالك أبداً:
اسواربرس: صحيفة "اليوم السابع" رسمت "ترامب" وهو يرتدى القلنسوة اليهودية ويحتفل بعيد الحانوكا ويذبح حمامة السلام، فى إشار منها إلى تعاطف ترامب مع اليهود فى إسرائيل .
القائمة البريدية
أســـعار العمـــلات
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.59 3.60
الدينــار الأردنــــي 5.00 5.09
الـــيــــــــــــورو 4..17 4.18
الجـنيـه المـصــري 0.19 0.20