اليوم: الاربعاء    الموافق: 16/08/2017    الساعة: 15:03 مساءً   يتوقيت القدس الشريف
فيس بوك
تويتر
rss
يوتيوب
سيارة تقود نفسها بمجرد استدعائها بالموبايل!
16/01/2016 [ 08:45 ]
سيارة تقود نفسها بمجرد استدعائها بالموبايل!

أسواربرس/ أطلقت “تسلا موتورز” الأمريكية تحديثا جديدا لنظام سيارتها الكهربائية الشهيرة “موديل” يمّكن المستخدمين من ركن سيارتهم ذاتياً عن بعد واستدعائها للمكان الذي يكونون فيه.

 ويعمل التحديث الجديد لنظام السيارة الذكية الذي يحمل اسم V7.1 وهو جزء من برنامج Autopilot على طرازي سيارات الشركة Model S و Model X.
 كما يعطى قدرات إضافية لمستخدمي السيارة الكهربائية الأشهر في العالم حيث يمكن للسيارة تقييم مساحة مكان الركن بنفسها والتحرك على أساسه للداخل أو للخارج.
 وتؤكد الشركة أن النظام الجديد يعمل بشكل جيد وبكفاءة ويمكن السيطرة عليه بسهولة من الهاتف المحمول الذي يعطي أوامر السائق للسيارة بمجرد الضغط على بعض الأزرار.
 تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الميزة كانت متاحة بشكل بسيط في سيارة BMW 7series لكن المزايا التي أضافتها تسلا أكثر تطورا وتعطى للمستخدمين مزايا إضافية.
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
رام الله/ اسوار برس كشفت دراسة علمية فلسطينية عن جملة من المعيقات التي تقف امام تطور الصحافة الاستقصائية في فلسطين ز أن أهم المعيقات الذاتية تمثلت في الخوف من صعوبة إنجاز التحقيقات الاستقصائية بالإضافة إلى الخوف من الملاحقة الأمنية أو ذوي النفوذ
الأحوال الجوية
اسواربرس: لم تكن طفولة المكسيكية كارلا جاسينتو حكاية خيالية سعيدة، ولكن في الثانية عشر من عمرها، ظنت بأنها وجدت فارس أحلامها. كارلا: "اشترى لي الملابس الجميلة واهتم بي. قال لي إنني سأكون أميرته". حبيب كارلا الجديد كان أكبر منها سناً، لكنه قال لها إنه يريد إنشاء عائلة معها، وبالنسبة لطفلة تعاني من ظروف حياة صعبة، كان عرضه أشبه بمعجزة. كارلا: "ظننت بأنني سأكون زوجته وحب حياته". بعد ثلاثة أشهر، تغير كل شيء، وبدأت تلاحظ احتياله.. نزع قناع فارس الأحلام وقال لها إنه قواد، وأنها ستعمل كبائعة هوى في شوارع المدينة.
اسواربرس: لا تخلو المدارس من الطالب المتمرد أو المشاغب، إذ نجده طائشاً، قليل الانتباه في الفصل ضعيف القدرة على ضبط نفسه ويخلق جواً مشحوناً بالفوضى، ويتفنن في استفزاز المعلمين والزملاء، من خلال اصدار الاصوات والصراخ وضرب الطلبة والتلفّظ بالالفاظ النابية، وهناك حالات أخرى يتطاول على المعلم ويعلّق عليه أيضًا، كما لا يتيح للعملية التربوية أن تسير في طريقها الصحيح. التدريس مهنة ليست سهلة كما تبدو للجميع، فهي من أصعب المهن على الإطلاق، خصوصاً في عصرنا الحالي والتكنولوجيا التي اجتاحت كل جوانب الحياة وتغيّر نوعية الطلاب وعقولهم، فقد أصبح من الصعب فهم ما يفكرون به.
اسواربرس : كاريكاتير عيد العمال
القائمة البريدية
أســـعار العمـــلات
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي 3.49.5 3.48
الدينــار الأردنــــي 4.93 4.93
الـــيــــــــــــورو 4.03 4.04
الجـنيـه المـصــري 0.20 0.21