نتنياهو وغالانت: ما تعرضنا له لم يسبق له مثيل ومصيرنا على المحك

نشر في:

  • أسوار برس

أعلن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مساء الأربعاء، إقامة حكومة طوارئ، مشدداً على أن "القيادة الإسرائيلية موحدة".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع وزير الجيش، يوآف غالانت، ورئيس حزب (المعسكر الوطني)، بيني غانتس، المنضم حديثاً لحكومة الاحتلال.

وقال نتنياهو: إن "نحارب بكل قوة وبدأنا بالهجوم وتلقينا مساعدات عسكرية أميركية وننتظر وصول حاملة الطائرات"، مضيفاً: "حصلنا على تأييد منقطع النظير لمواصلة الحرب وأطلب تعزيز قوة رجالنا في الجبهات، ومصيرنا على المحك".

بدوره، قال وزير جيش الاحتلال يوآف غالانت: " ما تعرضنا له شديد وخطيرأ ولم نر له مثيلاً منذ 1948، والآلاف هجموا علينا بهدف القتل والتدمير"، مضيفاً: "لن نسمح بالإبقاء على وضع يتم فيه قتل إسرائليين".

من جانبه، قال رئيس حزب (المعسكر الوطني) غانتس، والمنضم حديثاً للحكومة: "دولتنا تواجه أصعب ساعاتها ونواجه عدواً قاسياً يجب القضاء عليه بكل الوسائل"، متابعاً: "إذا لزم الأمر سنزلزل لبنان".

تأتي هذه التصريحات في القوت الذي يتواصل فيه العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، لليوم الخامس على التوالي، وارتكاب عشرات المجاز بحق العائلات الآمنة في بيوتها، وتدمير أحياء سكنية بالكامل، ومقرات حكومية، وبنى تحتية، وأبراج.

وتخوض المقاومة الفلسطينية في مستوطنات غلاف غزة، اشتباكات مسلحة، وعمليات نوعية ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ صباح السبت الماضي، ضمن عملية "طوفان الأقصى" التي أطلقتها، رداً اقتحام الاحتلال ومستوطنيه للمسجد الأقصى، والاعتداء على أبناء الشعب الفلسطيني بالقدس والضفة، وعلى الأسرى في السجون.

ومن الجدير بالذكر أن الاحتلال الإسرائيلي دمر في عدوانهى المتواصل على غزة منذ ستة أيام، آلاف الوحدات السكينة والمنشآت، وشرد آلاف االمدنيين وقتل مئات الشهداء وأصاب آلاف المدنيين في جرائم بشعة يندى لها الجبين.